مبروك انت ماما!!

288

هل أصبحتِ حاملًا بالفعل؟! إذا حان الوقت لمعرفة كل المعلومات المتوفرة عن فترة الحمل، ومراحله الثلاثة، وأعراضه، ومشكلاته، والطرق التي تتعاملين بها مع  تلك المشكلات وغير ذلك من المعلومات المهمة.

ومع التطور المستمر وتوفر شبكات الإنترنت في كل مكان تقريبا وانتشار المواقع الإلكترونية سواء الموثقة أو العامة التي تقدم المعلومات بشكل مجاني لكل زوارها أصبح من الضروري الإنتباه إلى المصادر التي نختار منها معلوماتنا.

خلال فترة حملي كان لدي الكثير من الأسئلة، خاصة كوني أما جديدة بعيدة عن أمي في غربة لا تتوفر فيها زيارة الأطباء إلا مقابل مبلغ مالي كبير ولا يمكن بأي حال زيارة الطبيب عند كل سؤال وما أكثرها حول تجربة جديدة لا أعلم عنها شيئاً.

أول ما قمت به هو البحث في غوغل عن كلمة “حمل” وظهرت لي أعداد كبيرة من المواقع والموضوعات التي زادت من حيرتي!

وبعد قراءة عدد من المواقع المقترحة وجدت في النهاية مجموعة من المواقع الإلكترونية الموثوقة التي يمكنك كأم اعتمادها لمعرفة كل ما يخطر لك عن الحمل ولتجدي إجابات لكل أسئلتك المتكررة والتي تزداد يوما بعد يوم مع تقدم عمر الحمل ومنها:

هيئة الصحة البريطانية

هي منظمة حكومية بريطانية تقوم بعمل الدراسات والأبحاث الحديثة والمتطورة في كل ما يتعلق بجمال الصحة والطب ولهذا فإن كل الأسئلة التي تحاولين البحث عن إجابتها ستجدينها هنا وكل ما عليك هو قليل من البحث في الموقع الذي يدعم 105 من لغات العالم.

ويب طب

من أجمل المواقع التي استمتعت بتصفحها فهي منصة عربية متكاملة للتواصل بين القارئ العربي والجهات التي تعمل لتقديم الخدمات الطبية والصحية المختلفة، والأهم أنه يقوم بتوفير المحتوى المرخص من أهم الهيئات والجامعات الطبية العريقة والعالمية مثل كلية هارفارد للطب ومنظمة الصحة العالمية وترجمة مضامينها للعربية وتوفيرها للمستخدم مجانا وفق شروط استخدام هذه المؤسسات.

دكتوري

من المواقع المميزة التي تعمل على تطوير مجال الرعاية الصحية في العالم العربي، كما حصل دكتوري على برنامج اعتماد من قِبَل Information Standard، وهو يمثل أعلى علامة جودة للخدمات الصحية الوطنية في انجلترا NHS England. ويضمن ذلك أن يقدم موقع دكتوري أفضل نوعية من المعلومات.

هذه كانت اهم المواقع الإلكترونية التي اعتمدت عليها كثيراً واستفدت منها بشكل كبير، وأخيرا نصيحة صغيرة لن تقرأيها في أي مكان “أرجوكي ابتعدي عن كل صفحات الفيس بوك وجروبات الأمومة التي ينشئها أشخاص غير مختصين طبياً مهما قدمو من نصائح ونقلو عن مواقع موثوقة فقد يسبب خطأ صغير مشاكل كبيرة لا يمكن إصلاحها!! ودائما وأبدا ابخثي أنت عن المعلومة ولا تدعي أحداً يقدمها لك جاهزة.