الاقامات والدخول في ماليزيا

7848

تعتبر ماليزيا واحدة من الدول القليلة في العالم التي لا تزال تسمح للسوريين بالدخول إلى أراضيها دون فيزا وموافقة مسبقة على ذلك، لكن الأمر ليس بالسهولة التي يبدو عليها، فرغم أن السوري يستطيع دخول البلد دون فيزا إلا أن ذلك لفترة مؤقتة فقط، وبقائه بعد تلك الفترة قد يعرضه لمشاكل كبيرة كالترحيل أو السجن.

لتفادي تلك المشاكل فإنه يتوجب على الشخص الحصول على واحدة من أشكال الإقامة التي يمكن للسوري الحصول عليها في ماليزيا، وهذا المقال سيوضح أنواع الإقامة في ماليزيا وطريقة التقدم والحصول على كل منها.

الدخول إلى ماليزيا:

بدايةً، يحصل السوري حين دخوله الأراضي الماليزية على فيزا سياحية صالحة لمدة 90 يوم (بعض الحالات النادرة حصلت على 30 يوماً فقط)، الدخول للبلد في المطار طبيعي جداً ولكن قد تحصل أحياناً حوادث بسيطة يجب التنويه إليها: فمثلاً قد يتم إرسال المسافر -بعد وصوله الى ماليزيا- إلى غرفة خاصة للتحقيق معه وسؤاله عن سبب زيارته ومدة الزيارة ومكان الإقامة، وكل ذلك يتوقف على موعد تذكرة العودة والتي قد تثير الشكوك إن كانت بعد فترة طويلة، لذلك احتمالية حدوث هذه الحادثة مع أصحاب تذاكر العودة التي تكون بعد 90 يوم أكبر.

كما قد يسألك موظف المطار عن مبلغ المال الذي تحمله معك وكل ذلك مجدداً يتوقف على منطقية موعد العودة. أحياناً يتم سؤال المسافر عن مبلغ لا يقل عن 1000 دولار أو عن مبلغ 100 دولار لكل يوم سيقضيه في ماليزيا كما حصل مؤخراً مع عدد من السوريين القادمين الى ماليزيا مع العلم أن مكتب الطيران في لبنان أو موظفي المطار هم من يطلبون رؤية المبلغ في معظم الأحيان.
تبقى هذه الحالات قليلة ولكن قد تحصل مع أي شخص ولذلك:

نصيحة دوبرجي: احجز تذكرة العودة بعد فترة قصيرة، 20 يوم مثلاً. واحمل معك مبلغ من المال يتناسب منطقياً مع فترة بقاءك بماليزيا وفق تذكرة العودة بالإضافة إلى حجز فندقي (وهمي أو حقيقي) أو عنوان مفصّل ودقيق عن مكان إقامتك في ماليزيا. مهما كانت الأسئلة الموجهة لك، يفضّل أن يكون جوابك دائماً أنك قادم لهدف الزيارة والسياحة فقط وليس العمل أو الدراسة كي تتفادى أي أسئلة أخرى أو تقع في مشاكل غير متوقعة.

أنواع الإقامات في ماليزيا:

الراغب في السفر إلى ماليزيا، سيكون أمامه عدة خيارات بالنسبة للإقامة، لكن قبل أن نتحدث عن أنواع الإقامات وشروطها وتكاليفها، علينا توضيح نقطة هامة وضرورية:
أن القوانين الجديدة للهجرة في ماليزيا تتطلب أن يتم التقدم للإقامة بمختلف أنواعها من خارج البلاد، أي في حال كنت ترغب بالدراسة أو العمل في ماليزيا فعليك التقدم للحصول على الفيزا قبل مجيئك إلى ماليزيا، أما اللذين يقيمون في ماليزيا فسيضطرون لمغادرة البلاد إلى أحد الدول المجاورة ومن ثم البدء بمعاملة الإقامة التي قد تستغرق من أسبوعين إلى شهر كامل قبل أن يستطيعوا العودة والدخول إلى البلد بالإقامة الجديدة.

  • أولاً: الإقامة الدراسية

في حالة الإقامة الدراسية فإن السوري أمام خيارين، الخيار الأول هو عن طريق التسجيل في أحد معاهد اللغة الإنجليزية، حيث تب تكلفة الفيزا الدراسية مع التسجيل حوالي 2000 دولار أمريكي، وقد تختلف تبعاً لمستوى المعهد، وفي هذه الحالة يمنحك معهد اللغة فيزا مدتها سنة كاملة على دفعتين، 6 أشهر عند التسجيل والحصول على موافقة إدارة الهجرة والجوازات في ماليزيا، ثم 6 أشهر أخرى بعد انتهاء الفترة الأولى. بالطبع فإن الالتزام بالدوام والحضور في المعهد هو شرط أساسي للحفاظ على الفيزا سارية المفعول طول مدة الدراسة.

الخيار الثاني بالنسبة للإقامة الدراسية هو التسجيل في أحد الجامعات الماليزية، حيث تعتبر الجامعات الماليزية على مستوى جيد، وتحتل جامعاتها مراتب جيدة جداً في التصنيفات العالمية وأفضل الجامعات الماليزية على صعيد التصنيف تملك المرتبة 114 عالمياً وهو رقم جيد جداً.

 

للحصول على الفيزا الدراسية من الجامعة أو المعهد، يجب عليك التقدم للحصول على ورقة القبول الدراسي من خارج ماليزيا، ثم يتم إرسال أوراقك إلى دائرة الهجرة والجوازات للبدء بمعاملات الفيزا، والقبول سهل طالما استوفت الأوراق والوثائق المطلوبة، لذلك لا ينصح باللجوء إلى مكاتب التسجيل.

حين تتم العملية كاملة يستطيع الطالب حجز تذكرة سفر إلى ماليزيا، وقد ترسل الجامعة أو المعهد شخصاً من قبلها لاستقباله في المطار لتسهيل عملية دخوله وإتمام الإجراءات القانونية والدراسية.

تمنح الفيزا الدراسية للطالب فرصة الحصول على حساب بنكي. أما بالنسبة للعمل خلال الدراسة، بشكل رسمي، فهو موضوع صعب جداً ولكنه ليس مستحيلاً، حيث يحق للطالب العمل بعدد ساعات معينة (20 ساعة أسبوعياً) ويحتاج الى ورقة رسمية من الجامعة، كما إن إيجاد فرص عمل بدوام جزئي وإمكانية التوفيق بين العمل والدراسة قد يشكل تحدي كبير لمعظم الطلاب في ماليزيا.

لمعلومات أكثر عن الدراسة والجامعات في ماليزيا يمنكم الاطلاع على دليل الدراسة الجامعية في ماليزيا.

  • ثانياً: إقامة العمل

غالباً ما تكون إقامات العمل في ماليزيا خياراً صعب التحقيق، ولكنّه يبقي ممكناً ويعد من أفضل الخيارات إن لم يكن أفضلها.

أكثر السوريين الحاصلين على فرص العمل الجيدة في ماليزيا هم مهندسو الـ IT والمبرمجون على وجه الخصوص، بالإضافة إلى بعض الاختصاصات مثل هندسة العمارة والتصميم الداخلي والتصميم الجرافيكي وغيرها.
يمكنك مراجعة مقالنا “لمهندسي المعلوماتية في ماليزيا المعدّ خصوصاً لهذا الموضوع والذي يتضمن عدة مواقع الكترونية يمكنكم البحث فيها عن فرص عمل والتقديم عليها قبل السفر الى ماليزيا.

في حال استطعت تأمين عرض عمل من شركة ما في ماليزيا وكان هذا العرض يتضمن منحك إقامة عمل، فإن الحصول على الفيزا يصبح أمراً سهلاً، وأهم المستندات المطلوبة هي جواز سفر بصلاحية سنة على الأقل، إضافة للشهادة الجامعية والسيرة الذاتية التي توضح الخبرة إضافة لمستندات أخرى تتكفل بها الشركة، ويتم التقديم عبر الإنترنت من قبل الشركة وليس من قبل الشخص بشكل مباشر.


ملاحظة: للتقديم على إقامات العمل، عليك تقديم الأوراق المطلوبة إلى قسم الـ ESD وهي الجهة الرسمية المسؤولة عن موضوع إقامات العمل في ولاية كوالا لمبور وسلانغور، تعتبر ESD بمثابة وسيط بين أصحاب الشركات ودائرة الهجرة والجوازات الماليزية حيث تتم إجراءات الإقامة عن طريقهم. يمكنكم الاطلاع على موقعهم على الرابط: https://esd.imi.gov.my/portal/
الموقع يشرح بالتفصيل كل الخطوات المطلوبة والأوراق المطلوبة بكل خطوة.


من الجدير بالذكر أنه يمكن للموظف التقدم لفيزا لعائلته (الزوج/ة والأولاد) في نفس الوقت الذي يتقدم فيه بطلبه، أو يمكنه الانتظار لانتهاء الفيزا الخاصة به وفي الحالتين فإن الحصول على فيزا للعائلة هو أمر سهل طالما كانت كل الأوراق والوثائق صحيحة وسليمة.

إقامة العمل الخاصة بالشخص لا تسمح لأفراد عائلته بالعمل في ماليزيا، ويستطيع المقيم التقدم لفيزا للأب أو الأم تبعاً لإقامته لكن مدة الإقامة تكون سنة واحدة قابلة للتجديد، في حين يحصل الزوجة والأولاد على مدة إقامة مساوية لمدة إقامة الموظف، كما أن الإقامة تتبع لقانون العمل الماليزي الذي ينص على حدود دنيا للأجور حسب فئات العمل.

 

تجديد إقامة العمل لا يتطلب مغادرة البلد ويعتبر تسديد ضرائب الدخل شرطاً أساسياً للتجديد وغالباً ما يتم الدفع شهرياً عن طريق الشركة، وقوانين إقامات العمل والإجراءات الخاصة بها تتبع بدرجة كبيرة للمدينة أو الولاية والمؤسسة المسؤولة عنها.

 

من جانب آخر فإن من يمتلك عملاً مستقلاً في ماليزيا (مطعم أو مقهى مثلاً) يمكنه إقامة مشروعه على اسم شركة (وهمية أو حقيقية)، وبناء على ذلك يحق له 8 إقامات عمل، وتبلغ تكلفة الإقامة لرب العمل 2000 دولار أمريكي، وتكلفة الإقامة للعاملين ما بين الـ 1000 إلى 1500 دولار أمريكي.

نصيحة دوبرجي: الحصول على عرض عمل قبل القدوم الى ماليزيا يسهل الأمور كثيراً خصوصاُ بالنسبة لموضوع الإقامة. أما بالنسبة لتكاليف إقامة العمل: فالأمر الطبيعي أن تتكفل الشركة بدفع تكاليف معاملة الفيزا، لكن في بعض الأحيان قد يتم دفعها بالتقسيط من قبل الموظف لذلك يجب أن يكون العقد واضح وصريح ومتضمن لهذه النقطة من أجل تفادي أية مشاكل في المستقبل.

  • ثالثاً: المفوضية العليا للاجئين في الأمم المتحدة UNHCR

الكثير من السوريين في ماليزيا والذين انتهت صلاحية إقاماتهم في البلد، يتقدمون إلى مفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة UNHCR للحصول على بطاقة تعريف (تشبه الهوية الى حد كبير) تقدمها المنظمة لعدد كبير من اللاجئين الموجودين في ماليزيا لغرض الحماية. عملية التسجيل سهلة وبسيطة، ولكن للحصول على هذه البطاقة يجب عليك الانتظار لمدة تتراوح من 3 الى 9 شهور الى أن يحين موعد أول مقابلة لك.
ميزات البطاقة: هذه البطاقة لا تعتبر بأي شكل من الأشكال إقامة نظامية كإقامة العمل أو الدراسة، لكنها تحمي حامليها من الاعتقال والترحيل الى حد كبير، كما تمكّنك من الحصول على خصم 50% في المشافي الحكومية وتتيح لك إمكانية التسجيل ببعض الجامعات والمعاهد أو المدارس التي تتعاون مع الأمم المتحدة لكن المقاعد والاختصاصات محدودة جداً.
أمّا سلبياتها: رغم أنها قد تحميك من الاعتقال والترحيل في معظم الأحيان إلّا أنه لا يحق لحاملها العمل أو الدراسة أو السفر بشكل قانوني. كما أن عملية التسفير أو إعادة التوطين إلى دول أخرى مثل أمريكا ونيوزلاندا عن طريق الأمم المتحدة عملية معقدة وطويلة واحتمالية حدوثها ضئيل جداً، فقد تأخذ من 4 الى 6 سنوات في الحالات الطبيعية ونسبة السوريين الذين يتم إعادة توطينهم لا تتجاوز الـ 4% من السوريين المسجلين في المفوضية. أما نسبة اللاجئين الذين تم إعادة توطينهم من ماليزيا الى بلاد أخرى لا تتجاوز الـ 1% من اللاجئين المسجلين في المفوضية من جميع الجنسيات.
لذلك:

نصيحة دوبرجي: لا يمكن التعويل على اليو إن بعملية السفر من ماليزيا لبلد ثانٍ، الخيار شبه مستحيل لمعظم اللاجئين الموجودين في ماليزيا، أغلب الملفات متوقفة منذ فترة طويلة، كما أنه هناك لاجئين سوريين مقيمين في ماليزيا لفترة تتجاوز الخمس سنين ولم يسافروا إلى الآن.

لمعرفة تفاصيل أكثر عن طبيعة اللجوء ومميزاته وسلبياته في ماليزيا، تابعوا مقالاتنا القادمة حيث سيتم نشر مقال مفصل في هذا الخصوص قريباً.

  • رابعاً: برنامج المهاجرين السوريين المؤقت – IMM13 (محار MAHAR)

وهو برنامج أطلقته الحكومة الماليزية بالتعاون مع منظمة MAHAR لمنح إقامات للسوريين المقيمين على الأراضي الماليزية، وتتميز هذه الإقامة بأنها تمنح حاملها حق العمل والدراسة في ماليزيا كأي عامل أجنبي آخر الى حد كبير.

يمكن الاطلاع على التفاصيل الخاصة بهذا الموضوع في المقال المخصص له على الرابط

  • خامساً: برنامج Malaysia My Second Home

يمكن القول عن هذا البرنامج على أنه أفضل الطرق للحصول على الإقامة في ماليزيا وبالأخص لرجال الأعمال والمستثمرين. وميزاته: الحصول على إقامة لمدة عشر سنوات في ماليزيا قابلة للتمديد لجميع أفراد العائلة بشرط أن يكونوا الأولاد تحت عمر الـ 21 سنة وغير متزوجين.

 

شروطه:

الخيار الأول:
للأشخاص تحت عمر الـ 50 سنة، إيداع مبلغ ثابت (500 ألف رنغت) أي ما يقارب 125 ألف دولار بحساب بنكي في ماليزيا، بالإضافة الى وجود دخل شهري ثابت من خارج ماليزيا بقدر 10,000 رنغت (2500 دولار أمريكي). يمكن سحب ما يصل إلى نصف المبلغ تقريباً لشراء منزل، تأمين طبي أو لدفع نفقات الدراسة للأولاد بعد مرور سنة واحدة من الإيداع.

كما يجب الحفاظ على المبلغ المتبقي في الحساب البنكي طيلة فترة الإقامة في ماليزيا.

بينما للأشخاص اللذين عمرهم 50 سنة فأكثر، فالشروط تكون أسهل لكن قريبة الى حد كبير. فالمبلغ المطلوب إيداعه يصبح 350 ألف رنغت فقط، ويسمح باستخدام نصف المبلغ تقريباً بعد سنة واحدة من الإيداع، كما يجب الحفاظ على بقية المبلغ في البنك طيلة فترة الإقامة.
ملاحظة هامة: التقديم على هذا البرنامج يتطلب وجود كفيل ماليزي، بالإضافة الى دفع تكاليف ورسوم قد تصل الى 2000 رنغت قبل الحصول على الإقامة. يمكنكم الحصول على كفيل عن طريق الشركات او الوكلاء المرخصين للعمل بهذا المجال.

الخيار الثاني هو شراء منزل او عقار سعره لا يقل عن 1,000,000 رنغت ( 250,000 دولار امريكي) بالإضافة إلى إيداع مبلغ ثابت في حساب مصرفي في ماليزيا قدره 150,000 رنغت إذا كان عمره أقل من 50 سنة و 100,000 رنغت إذا كان عمر الشخص فوق الـ 50 سنة. والجدير بالذكر إلى أن الودائع الثابتة لا يجب أن توضع حتى بعد أن يستلم مقدم الطلب ورقة رسمية تدعى “الموافقة المشروطة”. وتحدد هذه الرسالة الخطوات التي يتعين استكمالها قبل إصدار التأشيرة. وتكون هذه الخطوات عادة: إيداع المبلغ الثابت، إجراء فحص طبي والحصول على تأمين طبي في ماليزيا. وبمجرد الانتهاء من هذه الخطوات يمكن الحصول على التأشيرة من إدارة الهجرة والجوازات في بوتراجايا.

ملاحظة هامة: لا يمكن العمل بشكل قانوني لأصحاب هذه الإقامة لأكثر من 20 ساعة أسبوعياً لأنها تعتبر إقامة مستثمر، كما أن الموضوع يعتمد بشكل كبير على طبيعة العمل والشهادات.

 

بالتأكيد فإن الإقامة والحياة في ماليزيا ليست سهلة، خصوصاً بمقارنتها مع الامتيازات التي تقدمها دول أوروبا للسوريين كونها موقعة على اتفاقية 1951 وبروتوكول 1967 الخاصتين باللجوء، فيما لم توقع ماليزيا على أي منهما، لكنها تبقى اليوم خياراً يلجأ إليه العديد من السوريين كونها من الدول القلائل في العالم التي لم تفرض فيزا على المواطنين السوريين لدخولها.

[فريق دوبارة ماليزيا]

بواسطةوائل قرصيفي
شارك هذا المنشور
دوبارة هي شبكة خدمية، تقوم على فهم مشاكل الأفراد ومتطلباتهم لابتكار أفضل الحلول المناسبة لهم، من خلال منصة الكترونية تشاركية تجمع من لديه المشكلة وبين من يمتلك الحل.